random

علاقة الزيت.بالفريونات


علاقة الزيت.بالفريونات



.ومدى امتزاجها.والنسبة المسموح...بها.. .فى الدوائر... ولا تكون عائق أمام عملية التبريد.بل تكون عامل مساعد.كما صممت لها تلك الدوائر....فعلميا كل دوائر التبريد والتجميد والتكيف....مصممة..جميعها...لكى يتم مزج ..جزء.من الزيت مع الفريون..ليساعد على انزلاق الفريون ولحماية اجزاء الدائرة على المدى البعيد من التشققات..وتغير خواصها نتيجة للتفاعلات والضغط والسحب...فعلميا النسبة المسموح بها فى شتى المنظومات من ثلاثة إلى ستة أجزاء لكل مليون جزء من كمية الزيت المتواجدة فى الضاغط لتمتزج مع الفريون وتخرج على هيئة رزاز...يساعد على انزلاق الفريون ويسهل عملية سريانية وفى نفس الوقت يمنع من تغير خواص الألمنيوم والنحاس على مر الأزمان فيحافظ على خواصة ويمنع تشققاتة ......فحينما كنا ..فى الاتحاد السوفيتي السابق...بنآ خذ ...دورة على نمازج ... لمنظومات التبريد والتجميد كانت على نمازج ومواسير من الألياف الصناعية الشفافة لنلاحظ عملية السريان والزيوت المدمجة مع الفريونات وحركتها ومدى تآثير الجاذبية.. الأرضية.. على حركتها وتموجاتها .والنسب المسموح بها من.الزيوت وتعد آمنة وايضا نسب الرطوبة والهواء فى الدوائر والتي يسمح بها..ومدى تآثر الدوائر...بعملية الجاذبية وارتفاع الضواغط عن المبخر والويل طراب أو مصا ئد.. الزيوت.والرطوبة والفرق بين سريان الفريونات.مع اختلاف أنواعها... مع النسب الاكثر ومع المواسير زات دوائر داخلية ..لولبية الاستدارة وسرعتها ...فلذا...عملية الزيوت المسموح بها لتمتزج وتكون .مفيدة الدوائر هى النسبة .بين ثلاثة إلى ستة أجزاء لكل مليون جزء من كمية الزيت فى الضاغط ...ولولا تلك الكمية لكانت .. فشل تام وتشققات فى المواسير..وتآكل.....ويقلل سريان الفريون
..وإعاقتة و سريانة....واحدث تشققات فى المواسير .وتغير خواصها ...وعدم انضباط عملية التبريد لتكون متقطعة وعمل بلورات ثلجية على..زعانف المبخرات والمبادلات الحرارية ولهذا وجب التنبيه والتنوية.....هذا ما تعلمناه ودرسناه ...على نمازج شفافة ....وضواغط شفافة...وطريقة عمل المنظومات والفرق بين الضغوط المنخفضة والمتوسطة والمرتفعة...وبيان لضغوط كل فريون وسرعة سريانة فى خط السحب وخط الضغط والفرق. بينهم ..مرتبط بين نوعية الفريون والاستطاعة والازاحة لنوعية الضاغط وتصميمة... وسرعة...سريان الغاز فى كل منظومة وارتباطها بالكمية المسموح بها لاندماجها مع الفريون.... وعملها وطريقة تحويل الغاز ...من صورة سائلة ومن ثم غازية ومن ثم سائلة مع التزامن بين كلا من سرعتة فى كل مرحلة ومدى تأثير الحرارة..على تلك العملية...ومتى.... يتم التحويل...الغاز من صورة إلى صورة معايرة ومدى تآثيرة على المنظومة وسرعة والفرق بين سرعة الضغط وسرعة السحب اذا تعدت إلى 25 ....فاصل...يكون هناك خلل لاما فى قصر مواسير المكثف أو عدم تطابق إبرة الاكسبنشن أو قطر وطول مغاير للمنظومة من الكابلرى...وطول وقصر الكابررري ومدي تآثيرة على الدوائر ومدى ارتباطها بعملية التبريد.والتجميد وضبط نسبة الرطوبة داخل الدوائر والمنظومة كاملة.. .ونتيجة تزويد كمية الزيت الممزوجة مع الفريون لو زادت نتيجة تحريك الضواغط أو تغير منسوب الزيوت فى الضواغط وقربها من آماكن الشفط داخل الضاغط مما .يكون عبئ... ثقيل.... لا يستطيع الكابررري أو سيلة الانتشار أن ..تستوعبة...فيعمل على تراكمات داخل المبخر....أو يعمل سدة جزئية .أو كلية ويقلل التبريد أو التجميد....ويعمل... تقطع .متغير.لتدفق الفريون وعدم تلاحمة..فى الدائرة... ..نتيجة الضغوط.المتغيرة لتراكم الزيوت. داخل المنظومة وعدم ..استيعاب الكميات الزائدة من الزيوت يؤدى الى فشل تام ٱو...فشل جزئى فى المنظومة....رغم آننى أعلم بأن ....كلامى ...لن...يستوعبة الكثير من الفنيين ..... ويعتبر غريب عليهن...ولاكن هذا ما درسناة وتعلمناه فى الاتحاد السوفيتي وفى المانيا في الثمانيات...من القرن المنصرم
google-playkhamsatmostaqltradent