880297244420632
random

النبضة الراجعة

الخط

النبضة الراجعة...

هي طريقة تستخدمها الشركات المصنعة للتكنولوجيا المستخدمة في الالكترونيات الصناعية وخصوصا الغسالات الآلية وتهدف للإعلام الميكروكونترولر (المعالج) باتمام عملية؛ 
ما يهمنا هو فهم آلية العمل لهذه الدارة وإمكانية تحديد الأعطال...
في الصورة وضمن التحديد تجدون عدة مقاومات متصلة على التسلسل وهي تعود النبضة الراجعة..
أين تستخدم هذه الدارات :
تستخدم هذه الدارة مع الطرفيات التالية :
اولا... تستخدم مع آلية القفل ويمكن ان تكون بشكل مباشر اي قبل مرحلة القفل او بشكل غير مباشر وبعد مرحلة القفل والفرق بين الحالتين يكمن فقط في زمن رسالة الخطأ.
ثانيا... تستخدم مع المضخة وتستخدمها العديد من الشركات.
ثالثا... تستخدم في مرحلة التسخين وغالبا تكون مع خط السخان وتستخدمها أغلبية الشركات.
رابعا... تستخدم مع المحرك الفحمي ولا تستخدم مع المحرك القديم ولا مع محرك 3ph الانفرتر لان الاخير يستخدم تقنية مختلفة تعتمد على برامج معقدة في الموديل والميكروكونترولر.
خامسا... نادرا ما تستخدم مع صمامات دخول الماء لذلك تلاحظ انه يمكن تشغيل اية غسالة حتى لو لم يكن الصمام موصولا وهنا تستخدم طريقة البرمجة عل الزمن لاطلاق الخطأ في حال عدم عمل أو تعطل الصمام.
طريقة عمل الدارة :
في الرسم التوضيحي تلاحظون وجود مفتاح على التفرع مع الترياك وهذا للدلالة عل ان الترياك عندما يعمل تنخفض مقامومته إلى الصفر اوم وهذا يشبه تماسات ريلية او مفتاح في حال الإغلاق... 
لنفترض ان الدارة تعمل مع مضخة التصريف وان الترياك في حالة القطع اي انه يشبه مفتاح مفتوح.؛هذا يعني أن الجهد بين المصعد والمهبط يكون مساويا توتر التغذية 22vac وان الجهد على المضخة يساوي 0vac؛ عند هذه الحالة سيكون الجهد على مقاومات النبضة الراجعة مساويا لجهد الترياك اي 220vac وهذا يعني تطبيق جهد كبير على مدخل التحكم للمعالج الخاص بالية عمل المضخة فيعطي أمرا بإيقاف العمل وإعطاء رسالة خطأ المضخة. 
لنفترض ان الترياك يعمل بشكل طبيعي وهذا يعني انه يشابه مفتاح او تماس ريلية في حال الاغلاق وهذا يعني أن الجهد على مهبط ومصعد الترياك يساوي 0vac ويتم تطبيق كل توتر التغذية على الحمل اي المضخة وتعمل؛ وهنا يكون الجهد المطبق على مقاومات النبضة الراجعة مساويا لجهد الترياك 0vac عند هذه الحالة لايتم تطبيق اي جهد على مدخل التحكم في المعالج للمضخة وهي حالة العمل الطبيعي




ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة